Thu. Jun 13th, 2024

Views: 9

عملا بقرار دولة رئيس الوزراء كاك مسرور بارزاني رقم ( ٨٣) بتشكيل لجنة وزارية مختصة بمتابعة و حل مشاكل و شكاوى ملكية الأراضي الخاصة بالمسيحيين في اقليم كوردستان ، ترأس معالي وزير الداخلية السيد ريبر أحمد اجتماعا للجنة الوزارية بحضور السيد وزير العدل والسيد وزير البلديات والسيد وزير النقل والاتصالات والسيد رئيس هيئة المتابعة و التنسيق في مجلس الوزراء والسيد وكيل وزير الزراعة والسيد محافظ أربيل و السيد مدير ادارة سوران الذاتية و السادة نائب محافظ أربيل و مدير ناحية عنكاوا و قائمقام شقلاوا.

في مستهل الاجتماع أكد السيد وزير الداخلية و رئيس اللجنة على تاكيد دولة رئيس الوزراء السيد مسرور بارزاني على عمل الجنة و الدعم الكامل و المستمر لها لتادية واجبها خدمة للمواطنين و خاصة ابناء المسيحيين في كوردستان و بعد ذلك طالب معالي الوزير محافظ اربيل ومدير ناحية عنكاوا بتقديم تقريرهم حول العمل الذي تم انجازه في اربيل تبعا لتعليمات اللجنة الوزارية وبعدها ناقش المجتمعون ما تم العمل علية في الفترة الحالية في محافظة دهوك وأربيل وبعد تقديم السيد مدير ناحية عنكاوا الحقوقي رامي نوري سياوش التقرير الخاص بعمل لجنته الخاصة بموضوع الاراضي في عنكاوا وسلط الضوء حول جهود اللجنة الفرعية في عنكاوا وجهود الادارة لتصنيف وتنظيم ملفات الشكاوى التي تقدم بها المواطنون المسيحيون في عنكاوا والتي بلغ عددها ١٥٧ شكوى، ناقش المجتمعون فقرات التقرير و أكد على أهمية الاستمرار بالعمل في تصنيف و حل المشاكل تبعا للمسؤولية الادارية والقانونية.

و بعدها طرح السيد وزير النقل والاتصالات و عضو اللجنة الوزارية السيد انو جوهر عبدوكا مشكلة المواطنين في عنكاوا والذين تم توزيع أراضي سكنية لهم في مقاطع (٣٩٠ – البحوث الزراعية) وقدم نسخة من مذكرتهم التي ارسلوها مسبقا لمكتب دولة رئيس الوزراء و أيضا قدم للجنة مطالب اهالي قرية (انوني) في محافظة دهوك وايضا شرح للمجتمعين موضوع اشكالية نقل ملكية الاراضي لغير المسيحيين في مدينة عنكاوا و القرى الاخرى التي تعارض ما جاء في قانون رقم (٥) لسنة (٢٠١٥) الصادر في برلمان كوردستان وتحدث ايضا وزير النقل حول زيارته لرئيس مجلس القضاء في كوردستان واهمية دعم المجلس لجهود اللجنة وخاصة حول موضوع ايقاف تمليك الاراضي لغير المسيحيين في المناطق ذات الاغلبية المسيحية درءا للتغير الذي سيحصل في التركيبة السكانية بعد تراكم سنين من الوقت و ان كانت بطريقة عفوية وغير مقصودة بل بسبب غرض ربحي وتجاري لا غير.

كما وتطرق رئيس هيئة المتابعة والتنسيق في مجلس الوزراء الدكتور عبد الحكيم خسرو حول متابعتهم الحثيثة لعمل اللجنة ومتابعة تطبيق القرارات الصادرة عنها ومن جانبه اكد السيد وزير البلديات ساسان عوني على اهمية تشكيل المجالس البلدية التي من شأنها ان تعمل على ايجاد الحلول الناجعة للعديد من الاشكاليات العالقة واكد سيادته حول الاستعجال بتشكيل هذه المجالس وايضا من جانبه اكد السيد وزير العدل فرست احمد على اهمية احاطة الدوائر القانونية بقرار اللجنة المختصة ليتسنى لهم تطبيق القرارات بصورة اكثر فعالية وتأثيرا، و أيضا بعدها تحدث السادة محافظ اربيل وقائمقام شقلاوا و مدير الادارة الذاتية في سوران حول اوضاع المسيحيين في مناطقهم كما وتحدث وكيل وزير الزراعة حول واقع دائرة البحوث الزراعية في عنكاوا.

و بعد نقاش مستفيض قرر المجتمعون ما يلي :-

١) توصية وزارة الزراعة و تبعا لقرار السيد رئيس مجلس الوزراء كاك مسرور بارزاني لنقل دائرة البحوث الزراعية من عنكاوا مقاطعة (٣٩٠) الى مكاني مناسب آخر و تحديد قطعة ارض اخرى خارج المدينة لهذه الدائرة .

٢) عملا بقرار السيد رئيس الوزراء ضم مقاطعة (٣٩٠) ا لحدود مديرية بلدية عنكاوا و منح المستحقين من الواردة اسمائهم في قائمة توزيع الاراضي استحقاقهم بتسجيل الاراضي باسمهم و تبعا للقوانين والانظمة وتكليف المجلس البلدي المتوقع تشكيله قريبا بالتنسيق مع بلدية عنكاوا باعادة النظر بالقوائم و اعداد دراسة تضمن الاستفادة من هذه المقاطعة والتي تبلغ مساحتها حوالي (٥٩٠) دونم لتكون محلة سكنية عصرية للاجيال الحالية و المقبلة في عنكاوا .

٣) تقرر توصية السيد وزير العدل باصدار تعليمات فورية لايقاف العمل بدعاوى الدين ( الكومپيالة و غيرها) لما شانه نقل الملكية في عنكاوا و المدن و القرى المسيحيين الاخرى لغير المسيحيين و ايضا اعداد معاليه لمقترح باسم اللجنة و تقديمه لمجلس القضاء الاعلى لوقف دعاوى التمليك لغير المسيحيين في المناطق ذات الغالبية المسيحية عملا باقانون رقم (٥) لسنة (٢٠١٥) .

٤) تقرر تحويل ملف قرية (انوني) لمحافظة دهوك لتقديم رأيهم حول الموضوع عاجلا للجنة الوزارية لحله تبعا للقانون والتعليمات ذات العلاقة .

٥) بعد تقديم طلب اهالي بلدة (ديانا) لتبليط شارع حيوي في مدينتهم، تقرر منح المبلغ المالي المخصص للتبليط من قبل وزارة الداخلية وبتكليف شخصي من السيد وزير الداخلية.

٦) تقرر تشكيل لجنة مكونة من ممثلي وزارة العدل و البلديات و الزراعة و ادارة عنكاوا وهيئة المتابعة والتنسيق حول تصنيف مشاكل الاراضي بصيغة نهائية باسرع وقت ممكن و حل ما يمكن حله على مستوى الادارة المحلية و المحافظة و رفع المشاكل الاخرى التي تعذر حلها الى اللجنة الوزارية .

وبعد الاجتماع عقد معالي وزير الداخلية مؤتمرا صحفيا اكد فيه الدعم الكامل لدولة رئيس الوزراء السيد مسرور بارزاني الجزيل الاحترام لجهود اللجنة عملا ببرنامج الحكومة الذي يؤكد على ترسيخ التعايش المشترك وسيادة القانون في كوردستان وأيضا طالب معاليه المسيحيين للتملك بأرضهم ومناطقهم وعدم التفريط باملاكهم وبيعها للآخرين و أيضا عدم النزوح من القرى والبلدات نحو مدينة عنكاوا، بل التمسك بالتواجد في قراهم التاريخية .

أكد معاليه بأن مشاكل الاراضي في الاقليم و بعد تصنيفها تعود 90% منها إلى حقبة الانظمة الدكتاتورية التي حكمت العراق قبل عام (1991) و بدءا منذ الستينات من القرن الماضي وهي مشاكل ملكية وتجارية وليست ذات طابع قومي أو ديني البتة.

وكما قدم معاليه شرحا وافيا للصحفيين حول المشاكل التي تم حلها في دهوك و عقرة و اربيل و عنكاوا وأيضا قدم معاليه توضيحا حول الية عمل اللجنة الوزارية .

كما وطالب السيد وزير الداخلية المواطنين المسيحيين بعدم التأثر بالپروپاگاندا السياسية والاعلامية المغرضة لبعض الجهات السياسية و التي تستهدف التعايش الاخوي السلمي الديني والقومي في كوردستان والتي لم يعد لها أي رصيد جماهيري او سياسي فتحاول بهذه الطرق الغير شرعية و انسانية عن اثبات وجودها عبثا و بدون طائل.

و في نهاية المؤتمر اكد السيد معالي وزير الداخلية ريبر أحمد بارزاني بأن اللجنة الوزارية ستستمر بعملها الدؤوب عملا بتوجيهات دولة رئيس الوزراء الذي يتابع عن كثب عمل اللجنة ويتابع قراراتها شخصيا.