Thu. Jun 13th, 2024

Views: 1

وجدت دراسة أميركية أن النشاط البدني لنحو 10 دقائق إضافية يمكن أن يساهم بشكل كبير في منع الوفاة المبكرة، دون ضرورة الالتزام بممارسة التمارين لعدد كبير من الساعات أسبوعيا.

ووجدت الدراسة، التي نشرت هذا الأسبوع في دورية JAMA للطب الباطني وأبرزتها صحيفة نيويورك تايمز، أن ممارسة التمارين الرياضية المعتدلة لمدة 10 دقائق يوميا يمكن أن تمنع مئات الآلاف من الوفيات المبكرة خلال السنوات المقبلة.

واستخدم الباحثون بيانات النشاط البدني لنحو 4840 مشاركا تراوحت أعمارهم بين 40 و85 عاما، وقد زود البعض منهم بأجهزة تتبع النشاط لقياس مدى تحركهم بشكل موضوعي.

وباستخدام نماذج حسابية، وجد الباحثون أنه إذا مشى الشخص بسرعة، أو مارس التمارين لمدة 10 دقائق إضافية يوميا، يمكن تجنب 11174 حالة وفاة سنويا في الولايات المتحدة أو حوالي 7 في المئة من جميع الوفيات.

وعندما ضاعفوا وقت التمرين إلى 20 دقيقة إضافية يوميا، ارتفع عدد الوفيات التي يمكن تجنبها إلى 209459. وأدت مضاعفة التمرين ثلاث مرات إلى 30 دقيقة إلى تجنب حدوث 272297 حالة وفاة.

المصدر : الحرة