Thu. Jun 13th, 2024

Views: 506

أدناه نص بيان مجلس أمن إقليم كوردستان:
 
“الهجوم الإرهابي الذي استهدف أربيل الليلة الماضية، هو استمرار للهجمات التي تشن بهدف الضغط على إقليم كوردستان.
 
المسيرة التي استخدمت في الهجوم، أطلقت من ناحية بردي (آلتون كوبري) باتجاه أربيل من جانب ميليشيا حزب الله.
 
وبعد وقوع الهجوم، وكما في المرات السابقة، أن الهجوم استهدف سيارة تابعة للموساد الإسرائيلي، وزعمت أن شخصاً قتل خلال الهجوم. ربما بإمكانهم تغذية الرأي العام عندهم بهذه الأكاذيب، لكن أبناء أربيل وإقليم كوردستان شاهدوا بأنفسهم موقع ونوعية الهجوم وآثاره، ما جعل من تلك الأنباء موضع سخرية واستهزاء.
 
إن الذين يبثون تلك الشائعات إنما يحاولون التغطية على فشلهم وضعفهم، وإلا فليحافظوا على الأمن في قلب العاصمة وفي مدنهم.
 
لن يكون إقليم كوردستان أبداً منطلقاً لتهديد أي من دول المنطقة، وفي نفس الوقت، نعلن أن على تلك الدول أن تحترم سيادة أرض وشعب إقليم كوردستان والعراق”.