Thu. Jun 13th, 2024

Views: 480

حاورته الاعلامية دلارام بويا دخوكا

صفحة وموقع عنكاوا توداي يرحب بك اجمل ترحيب الناشط المدني وصاحب حملة #فكر_قبل_ان_ترميها السيد ريبين حكيم نحن فخورون بك كشاب يهتم بقضايا المجتمع.

شكرا جزيلا لكم، الناشطة والصحفية دلارام بويا والشكر لكادر صفحة Ankawa Today وتحية لجميع إداريي الصفحة.

س/ هلا تطلع متابعينا بنبذه حول موضوع فكر قبل ان ترميها؟

#فكر_قبل_ان_ترميها هو شعار لحملة نقوم بالعمل عليها في مدينة عنكاوا كجزء من محافظة اربيل، فكر في كل شيء قبل ان ترميه اذا كان من الاجهزة الاكترونية ،بلاستيك، قناني المياه اثاث البيوت او ملابس… الخ فكر قبل ان ترميه في التربة، واسال كم سيبقى في التربة ؟ فكر بالاثر السلبي الذي سيولده لجميع الاحياء النباتية والحيوانية والانسانية.العديد من هذه المواد تبقى في التربة لسنوات عديدة على سبيل المثال النفايات العضوية مثل قشرة الفواكه فهي تبقى حوالي 6 اسابيع الى 6 اشهر كي تتحلل. الملابس تبقى ما بين 6-12 شهراً وكراسي الخشب تبقى نحو 13 سنة، والاخطر هو البطاريات تبقى 100 عام قبل ان تتحلل، وتطلق خلال تلك المدة مواد سامة وغازات تلوث التربة والجو وتسبب امراض خطيرة على الكائنات الحية جميعا.البلاستيك يبقى في التربة نحو 450 عاماً وبتحلله ينتج مواد سامة جدا وخطيرة للتربة والثروة الحيوانية، اذ تتناوله الحيوانات وقد يؤدي الى وفاتها، ان الدول المطلة على البحار حاليا تعاني من كارثة توافر البلاستيك الى حد بعيد يمكن وصفها بتكوين (قارة جديدة). وفي بلدنا لا يوجد معالجة بالطرق العلمية والصحية لهكذا ظواهر لذلك من واجبنا الاخلاقي نحن كناشطين العمل على قضايا اساسية يكون لها تاثير مباشر وكبير على الصحة العامة و البيئة.أطلقت هذه الحملة في سنة 2022 بعد تحليل القضية وجدت من المنطقي جدا أن يكون لنا في عنكاوا دور كنموذج لباقي المدن في الإقليم والعراق لان المجتمع العنكاوا هو مجتمع متمدن، ويمكننا الاستفادة من هذا التحضر الموجود ويقتدى به لباقي المدن.•

كيف خطرت الفكرة على بالك؟

الفكرة كانت موجودة لفترة طويلة فعند تجوالي بمنطقة كاني قرژالة عندما كنت طالبا جامعيا شاهدت تكدس اكوام من النفايات في المنطقة ولكي ان تتخيلي كمية الغازات السامة التي تنبعث منها ان كان غاز الميثان، وما يسببه من احتباس حراري وتغيير في المناخ ونحن الآن نتجه الى التصحر، رغم طبيعة اقليم كوردستان الخلابة، فقد غيرت هذه الغازات طبيعة كوردستان اضافة الى تشويه لمنظر المنطقة، ولا ننسى اننا نستعمل المياه الجوفية للشرب ووجود هذا الكم الهائل من النفايات بتحللها تتسرب شتى انواع الملوثات التي تنتقل للتربة وقد تؤثر على المياه الجوفية والزراعة.•

كيف بدات الحملة؟

بعد حواري وتشاوري مع عدة ناشطين مدنيين وقادة واداريين في عنكاوا واربيل استمعت الى القضايا التي تدور بذهنهم ماجعل القضية تاخذ بعدا اكبر بالمحصلة الكل كان متفقا على ضرورة العمل على حل هذه القضية.•

قمت بالكثير من اللقاءات والتشاورات بهذه الحملة لتوصل الفكرة لاكبر عدد من الاشخاص هلا تطلع متابعينا حول نشاطكم هذا؟

نعم من الاركان الاساسية لكل حملة هي التعريف عنها لذلك قبل البدء بجلسات حوارية من قبل المعنيين واصحاب القرار التقيت مع عدد من فئات المجتمع، فصممت بروشور يحتوىي على المعلومات المهمة طرحت من خلاله المشكلة واثارها السلبية وكيفية المعالجة لاسيما بعد دراسة وبحث واستشارة عدد من الخبراء المعنيين بهذا المجال، وناقشنا حلول الدول المشابهة لدولتنا من حيث الحالة الاجتماعية والاقتصادية والثقافية للوصول الى طريقة مناسبة لمعالجة هذا الموضوع.كما يوجد في محافظة السليمانية ومدينة عقرة معامل اعادة التدوير ربما يمكنهم الاستفادة من التجربة لاسيما في ظل التطور العمراني في الاقليم، لذا لابد من فرز النفايات من المصدر واعادة تدوير كي نحضى بمنظر لائق في كوردستان.•

هلا تطلعنا عن بعض المخاطر بسبب تراكم النفايات

نعم الى جانب المنظر غير اللائق بتأخر رفع النفايات، هناك مخاطر حرق النفايات لاسيما البلاستيك حيث تولد غازات سامة تسبب مختلف الامراض منها السرطان، اضافة الى مخاطر على صحة الاشخاص الذين يتعاملون مع النفايات بصورة مباشرة، ومخاطر رمي نفايات الطبية مع نفايات بلدية، هناك معلومة من مواقع رسمية تفيد ان اربيل تطلق 60 الف طن من النفايات شهريا، اذا ما استثمرت هذه النفايات بشكل صحيح يمكن الاستفادة منها بتوليد الطاقة، ويمكن من خلالها ايجاد فرص عمل للشباب والحفاظ على البيئة.•

ماهو الحل برأيك ؟

بعد حملة التوعية ولقاءات دامت نحو 7 اشهر التقيت خلالها بعدة فئات ومازلت متابعاً مع جميع الجهات والتقيت مع مجموعة من اصحاب الشان ومسؤولين في الاقليم وايضا في عنكاوا، وكي تكون نموذجا لانها معروفة بالتحضر نطالب ان تنطلق الحملة من عنكاوا مع تعاون الصحف والاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، وهذا في حال تطبيقها سوف يكون انجازا كبيرا لادارة عنكاوا.
التقيت مع قائممقام قضاء عنكاوا ورئيس البلدية ومسؤول قسم البيئة وشركة جمع النفايات وعدد من الناشطين والمهتمين والمتبرعين بهذا العمل ناقشنا الموضوع بكافة ابعاده من خلال جلسة حوارية والمعنيين تفهموا للموضوع مشكورين وابدو تعاونهم ونحن بدورنا ابدينا تعاوننا الكامل معهم بالعمل من اجل الوقوف على هذا الموضوع، كناشطين مدنيين اعددنا ودرسنا خطة العمل، ومن خلال عدة جلسات في المركز الاكاديمي وجمعية معا مع الشكر لجميع الناشطين وهنا لابد من القول بسرور ان هناك عدد كبير من الشباب الواعين والراغبين بالعمل المدركين لمخاطر هذه الظاهرة ونحن هنا جميعا ناشطين وشباب ومنظمات ومسؤولين وشركات تكاتفنا للعمل معا وهنا لابد من ان اسلط الضوء على عدة محاور:-


اولا – ان تكاتفنا هذا يقلل من الاجراءات الروتينية، ويشجع القطاع الخاص للاستثمار بهذا المجال.
ثانيا- نعالج ظاهرة خطيرة في المجتمع.
ثالثا- خلقنا تعاوناً بين قادة المجتمع والناشطين والمنظمات وكل فئات المجتمع.
بعده عدة جلسات قمنا بصياغة مذكرة العمل، واتفقنا على
1- فرز النفايات من المصدر البيت او المطعم او الاماكن التجارية، ثم ينقل بشكل مدروس للمعالجة او اعادة التدوير والبداية تكون من الاماكن التجارية.
2- يمكن خلق فرصة عمل لبعض اصحاب الستوتات، وكل شخص يقوم بفرز النفايات من اجل الربح بالعمل معه بصورة صحية
3- بالنسبة للنفايات الطبية اقترحنا حاليا تخصيص حاوية خاصة تكون مرفقة مع الية جمع النفايات لجمعها بالتعاون مع البيوت بفرزها بمكان معزول وهكذا بالنسبة للاكلترونية، وبقية النفايات تفرز حسب النفايات العضوية والصلبة، كما اقترحنا توفير حاويات خاصة للملابس في جميع المناطق ويتم معالجتها لاحقا.
لا يتوقف دورنا هنا فقط فنحن على اتم الاستعداد لعمل حملات توعوية بالتنسيق مع مديرية التربية ووسائل الاعلام، التوعية تشمل الطلاب اضافة الى فئات المجتمع وكذلك رجال البيئة (عمال النظافة)، مع تشجيع الملتزمين من قبل المحلات والاماكن التجارية من خلال التكريم، فهذه هي مقترحات ننتظر الموافقة عليها.


هل ابوابكم مفتوحة للمشاركة بهذه الحملة؟


من خلال منبركم نوجه النداء لجميع الشباب في عنكاوا واربيل، ونؤكد ان ابوابنا مفتوحة للانضمام والعمل على هذه الحملة اسوة مع باقي الشباب.


• معلومة من قبلنا صفحة وموقع Ankawa Today هناك بعض الدول تبيع الاكياس بسعر زهيد ورمزي، فهذا جزء من سياستها للمحافظة على البيئة، لكن النية هي عدم تكويم اكياس النايلون في البيوت والتقليل من النفايات.


صحيح نعم كما ان هناك بدائل كان ياخذ الشخص معه كيس ورق او قماش عند شراء الخبز، فهذا صحي اكثر ويشارك بالوقت نفسه على المحافظة على البيئة، ونؤكد ايضا على مقولة الوقاية خير من العلاج.

في النهاية نشد على اياديكم، ونتوجه لك الناشط المدني السيد ريبين حكيم بجزيل الشكر طالبين لك ولجميع الشباب الموفقة والنجاح والتوصل للنتائج المرجوة وادامكم الله خدمة للمجتمع.


الشكر الجزيل لكم واتمنى لكم كل التوفيق طبعا الاعلام له الدور الكبير وهو الصوت الناقل لجميع النشاطات ولكم دوركم في التوعية اسوة مع جميع الوسائل المرئية والمسموعة ووسائل التواصل الاجتماعي الداعمة لهكذا انشطة شاكرين جهودكم صفحة وموقع Ankawa Today.