Thu. Jun 13th, 2024

Views: 56

بقلم :حسين برزنجي


من الضروري جدا مراجعة رواتب الطبقه العامله وموظفي القطاع الخاص وحتى العام لغرض تحديد مستوى معيشي ملائم ولو بصوره بسيطه للعائله ، وعدم الاكتفاء باستقطاع ضريبة الضمان الاجتماعي من أصحاب العمل ، هذه الضريبه التي يجب على العامل ان يصاب بعاقه حتى يستطيع الحصول على راتب مذل عن طريقها ، ناهيك ان اكثر من ٩٩ % من الطبقه العامله في القطاع الخاص لا يملك معلومات عن كيفية الحصول على أموال الضمان الاجتماعي ، لأنه لا يعرف اصلا ان اسمه مسجل في هذه الدائره .
اصل هذه المشكله هو تحديد مستوى خط الفقر ، اتفاجأ من تصريح شخص على مستوى عضو برلمان في أقليم كوردستان وهو يقوم بتحديد مستوى خط الفقر ب ١٥٠٠٠٠ الف دينار وكأنما الأخ يعيش في كوكب آخر، سأخذ مدينة أربيل كمثال لعائله صغيره مكونه من ٤ أشخاص لتحديد مستوى خط الفقر .
١- أيجار منزل يقع في أطراف المدينه كان تكون مناطق ( بحركه – شاويس- كسنزان) وغيرها من المناطق. اقل أيجار لمنزل ١٠٠ م طابق واحد ( ١٥٠٠٠٠ ) دينار.
٢- مصاريف ٤ أمبيرات مولده كهرباء + كهرباء رئيسي + ماء ( ١٠٠٠٠٠) دينار.
٣- صاحب العائله يعمل في مركز المدينه ولا يمتلك وسيلة نقل يعني باص ذهاب واياب( ٢٦ يوم × ١٥٠٠ دينار ) = ٣٩٠٠٠ دينار
٤- الاطفال في المدرسه
يعني أبسط شي مصروف يومي ٢٥٠دينار لكل طفل ( ٢٦ × ٥٠٠ دينار ) = ١٣٠٠٠ دينار شهريا .
٥- العائله فقره ستبتعد عن شراء اللحوم ، أبسط وأرخص مقومات الحياة المعيشه اليوميه ( طماطه- بطاطه- بصل – لبن ) ٥٠٠٠ دينار مصروف يومي للعائله
٣٠ يوم × ٥٠٠٠ دينار = ١٥٠٠٠٠ دينار
٦- غاز طبخ شهريا ٢ بطل واحد ٢×١٠٠٠٠ دينار=٢٠٠٠٠ الف دينار
٧- كارت موبايل للاب والأم فئة ٥ يكون المجموع ١٣٠٠٠ دينار .

اذا أخذنا بنظر الاعتبار ان الرجل مثالي يعني مايدخن ، وماياكل خارج المنزل ، وعائلته الله حافظها من الأمراض ، ومايشترون نفط لان عائله فقيره ، ومايشترون ملابس عيد ، ومايطلعون سفرات ، وماياكلون خارج المنزل، وما عدهم انترنيت ، والام تقوم بتحضير الخبز بنفسها يعني ما يشترون صمون وخبز من خارج المنزل ، فسيكون المجموع الكلي للمصارف الشهريه
٤٨٥٠٠٠ الف دينار
اذا كيف يتم تحديد مستوى الفقر ب ١٥٠٠٠٠ الف دينار في حين ان ايجار أبسط منزل هو هذا المبلغ ، لذا يرجى من أصحاب العمل النظر في ظروف العمال والفقراء و تقدير ظروف الحياة الصعبه، وكذلك على الجهات الحكوميه تحديد أجور العمل وعدم السماح لأصحاب العمل باستعباد هذه الطبقه المحرومه مع التقدير .